ملخص الدرس:دراسة الدولة الإدريسية من خلال وثائق تاريخية

إعداد الأستاذ: إسماعيل البقالي

السنة الثانية من التعليم الثانوي الإعدادي

رقم الدرس: 1

الدولة الإدريسية من خلال وثائق تاريخية

مقدمة :

أسس المولى إدريس أول دولة إسلامية مستقلة بالمغرب الأقصى.

فكيف نشأت هذه الدولة؟ وما أسسها ومقوماتها؟ وما الجوانب الحضارية لعاصمتها فاس؟

1- وضعية المغرب قبيل نشأة الدولة الإدريسية.

كان المغرب بعد الفتح الإسلامي خاضعا لحكم الخلافة الأموية ثم العباسية في المشرق، وقد أدت سياسات الخلافة المشرقية إلى قيام ثورات البربر ونشأة عدة إمارات في القرن 2 الهجري وأهمها: إمارة بني مدرار في سجلماسة، إمارة برغواطة في تامسنا، إمارة بني صالح في النكور بالشمال. [ الخريطة ]

2- نشأة الدولة الإدريسية وأهم مراحل تطورها، ومجال نفوذها.

أ - مراحل تطور الدولة الإدريسية:

أهم التطورات

الفترة الزمنية

المراحل

 تمكن إدريس بن عبد الله الذي ينتسب إلى البيت النبوي الشريف من الفرار والوصول إلى المغرب سنة 788م  حيث بايعته القبائل الأمازيغية بمدينة وليلي، فوضع بذلك نواة أول دولة إسلامية مستقلة بالمغرب الأقصى وهي الدولة الإدريسية.

788م-793م

التأسيس

بعد وفاة إدريس الأول سنة 793م بويع ابنه إدريس الثاني، الذي أسس مدينة فاس وعمل على تنظيم الإدارة والجيش وتوحيد المغرب.  

793م-828م

الإمتداد

  بعد وفاة إدريس الثاني سنة 828م تنازع أبناؤه على الحكم فانقسمت المملكة وضعفت حتى سقوطها سنة 974م.  

828م-974م

الانقسام والضعف

ب- امتداد الدولة الإدريسية:

بلغت الدولة الإدريسية أقصى امتداد لها في عهد إدريس الثاني، وقد امتدت من سوس الاقصى إلى تلمسان بالمغرب الأوسط (الخريطة)

3- بناء مدينة فاس وإشعاعها الحضاري

- أسس إدريس الثاني مدينة فاس (عدوة الأندلس) سنة 808م، على هضبة سايس، ثم بنى سنة 809م عدوة القرويين، وكان يفصلهما واد فاس.

- ضمت فاس العديد من المساجد والفنادق والحمامات، واستقطبت العلماء والفقهاء والأطباء، كما ازدهرت بها التجارة... غير أن أهم ما تميزت به هو بناء جامع القرويين الذي بنته فاطمة الفهرية سنة 859م.

خاتمة:

فتحت الدولة الإدريسية المجال أمام ظهور دول إسلامية مستقلة استطاعت حكم شمال إفريقيا والأندلس (المرابطون والموحدون)

 




تصفح أيضا:

تابعونا على:

إضافة تعليق:

أقسام الموقع

الانتقال إلى أعلى الصفحة العودة للصفحة الرئيسية الصفحة السابقة